قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن سياسة تركيا تجاه سوريا لم تتغير، وهي نفسها المتّبعة منذ كان رئيسا للوزراء تعقيبا على التصريحات المنسوبة له والتي تقول إن تركيا لا تمانع بوجود الأسد في مرحلة انتقالية
وأضاف أنه يوجد في سوريا الآن داعش ومنظمات أخرى والنظام أيضاً، وما أسميته أنا عملية انتقالية قصدت به ما سيتم القيام به للتعامل مع الموقف في سوريا والدول التي ستضطلع بذلك.
وأضاف أردوغان أنه ليست لدينا مشكلة مع الداخل السوري، ولكن على الأسد والعالم ألا ينسوا أن لدينا حدودا طولها تسعمئة كيلومترا مع سوريا، ونحن تحت تهديد المنظمات الإرهابية في كل وقت، ولصبرنا حدود على حد قوله.