حَذَّرَ الرئيسُ التركيُّ، رجب طيب أردوغان من أنّ بلادَه لن تقبل بسيطرة الميليشياتِ الكرديةِ على شمال سوريا وتهديدِ أمنِها القومي، مشيرًا إلى أنها قد تضطرّ إلى اتخاذ خطواتٍ لفرضِ المنطقةِ الآمنة.
وقال أردوغان خلالَ كلمةٍ ألقاها في ولايةِ غازي عنتاب جنوبَ تركيا إنّ الملفَّ السوريَّ بدأ يحظى بأهميةٍ كبرى في أجندة المجتمعِ الدولي يومًا بعد يوم وإنّ تقييمَ الدولِ الأخرى لسياسة المنطقةِ مبنيٌّ على معطياتٍ غيرِ دقيقة، وإنّها لن تنجحَ، لافتًا إلى أنهم "سيضطرّون عاجلًا أم آجلًا لقَبولِ المقترَحِ التركيّ بإنشاء منطقةٍ آمنةٍ شمال سوريا، وإلا ستتخذ تركيا الخطواتِ اللازمةَ لتأمين حدودِها.