كشفت تقارير بريطانية عن أرقام قياسية لإعداد ضحايا الاحتيال باسم الحب، ما نتج عنه خسارة مبالغ ضخمة، حيث جاءت النتائج قبل أيام قليلة من عيد الحب.
وافاد مركز مكافحة الاحتيال التابع للشرطة البريطانية ان الخسائر الناتجة عن هذا الاحتيال بلغت 50 جنيه إسترليني أي ما يعادل أكثر من 64 مليون دولار خلال العام الماضي.
وأوضحت البيانات ان استهداف الضحايا الذين غالبهم من النساء يتم عبر مواقعِ وتطبيقات المواعدة او عبر وسائل التواصل الاجتماعي.