ارتفعت الأسهم الأوروبية اليوم الأربعاء بدعم من انخفاض اليورو، بينما أدى تراجع في عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا إلى تعزيز الآمال في أن تأثير الوباء على سلسلة الإمداد العالمية ربما يكون قصير الأمد.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4 بالمئة بحلول الساعة 0804 بتوقيت جرينتش، في الوقت الذي انخفض فيه عدد الحالات الجديدة المصابة بالفيروس المميت لليوم الثاني على التوالي في الصين.

وربح قطاعا السيارات والتعدين، وهما من القطاعات المنكشفة على الصين، 0.6 بالمئة و0.1 بالمئة على الترتيب.

وجميع الأنظار على مجموعة من البيانات الاقتصادية المقرر صدروها من منطقة اليورو في وقت لاحق يوم الأربعاء، بما في ذلك قراءة أولية لمؤشر مديري المشتريات في فرنسا وألمانيا.