أدانت دولٌ، خلالَ جلسةٍ طارئةٍ لمجلس الأمنِ عُقِدَت بدعوةٍ من الكويت، المجزرةُ التي ارتكبتْها قواتُ الاحتلالِ الإسرائيلي على الحدود بينَ قطّاعِ غزّةَ والأراضي المحتلّةِ

وعبّرتِ الكويتُ عن اَسفِها في كلمةِ مندوبِها في مجلس الأمن، السفيرِ منصور العتيبي، لعدمِ تمكُّنِ مجلسِ الأمنِ من اعتمادِ البيان الصحافي الذي أعدّتْه دولةُ الكويت أمسِ لإدانةِ إسرائيل
وقال العتيبي إنّ الانتهاكاتِ الإسرائيليةَ ما كانت لتستَمِرَّ  لو تصدى مجلسُ الأمنِ لها، معبّراً عن دعمِ بلادِه لأيّ تحرّكٍ باتجاه الجمعيةِ العامة إذا عَجَزَ مجلسُ الأمن عن التحرُّكِ مشدّدا على أنّ نَقْلَ البَعثاتِ الدبلوماسية إلى القدس مخالفٌ للقراراتِ الدولية، ويؤجّجُ الأوضاع، مؤكّداً على أنّ القدسَ الشرقيةَ هي عاصمةُ دولةِ فلسطين