عُقِدَ في بغدادَ اجتماعٌ رباعيٌّ ضَمّ رئيسَ تحالفِ الفتح هادي العامري ورئيسَ ائتلافِ دولةِ القانون نوري المالكي ووفدَ الحزبِ الديمقراطي الكردستاني الذي يرأسُه فاضل ميراني ووفدَ الاتحادِ الوطني الكردستاني الذي يرأسُه مُلّا بختيار.

وبحسب مصادرَ صحفيةٍ فإنّ الاجتماعَ ناقش سُبُلَ تشكيلِ الحكومة المقبلةِ، بعد أنْ عَقَدَ الوفدان الكرديان خلال الأيامِ الماضية اجتماعاتٍ مكثّفةً مع كافةِ الأطراف السياسيةِ ومنهم الصدرُ والعبادي والنجيفي وآخرونَ من السياسيّين العراقيّين.
وبحسب مصادرَ مقرّبةٍ من دولةِ القانون فإنّ الأطرافَ المجتمعةَ اتّفقت بشكلٍ اَوّلِي على تشكيلِ الكتلة الأكبرِ في البرلمان وتشكيلِ الحكومةِ المقبلة، في حين لم يَصدُرْ عن الحِزبين الكرديّين تأكيدُ ذلك الاتفاقِ اَو نَفيُه.