ارتفعتْ أسعارُ الموادِ الغذائية والخضارِ في محافظة الانبار بالتزامُنِ مع شهرِ رمضان المباركِ في وقتٍ تعاني فيه المحافظةُ من ركودٍ اقتصادي وارتفاعِ نسبةِ العاطلين عن العمل

وقال مواطنون من مدينة الرمادي اِنّ عائلاتٍ كثيرةً في المدينة لا تستطيعُ توفيرَ الطعامِ بسببِ الفقر المُدقِعِ والارتفاعِ الكبيرِ في أسعارِ الموادِ الغذائيةِ والخضارِ مطالبين الجهاتِ الحكوميةَ بتفعيلِ دورِها الرقابي وتوفيرِ فرصِ العملش محذّرين من اَزمةٍ إنسانيّةٍ في المحافظة.