قال الرئيسُ التركيُّ رجب طيب أردوغان إنّ أحكامَ الإعدام الأخيرةَ في السعودية شأنٌ داخلي، وإنّ عقوبةَ الإعدام تطبّقُ في إيرانَ وروسيا والصينِ والولايات المتحدة.
وانتقدَ أردوغان خلال اجتماعٍ لأمناء الأحياءِ في المجمّع الرئاسيّ بالعاصمة أنقرة الاعتداءاتِ على سفارة السعوديةِ في طهرانَ وقنصليتِها في مشهد، محمّلاً حكومةَ طهران مسؤوليةَ حمايةِ البَعثاتِ الدبلوماسية في إيران. متسائلاً في الوقت ذاتِه عن التزام الصمتِ حيالَ مقتلِ مئاتِ الآلاف في سوريا والعالم، فيما تتعمّد إيرانُ إثارةَ الضجيج لإعدام شخصٍ واحدٍ في السعودية.