اكتشفَ علماءُ آثارٍ في اليونان ما يعتقدون أنّها أقدمُ مقطوعةٍ معروفة من "الأوديسة" القصيدةِ الملحميّةِ التي كتَبَها هوميروس.
 
وقالت وزارةُ الثقافةِ اليونانية إنّ فريقا من الباحثين اليونانيين والألمانِ عَثرَ على المقتَطَفِ محفوراً على لوحةٍ طينية في أوليمبيا القديمة، مَهْدِ الألعابِ الأولمبية في شِبهِ جزيرةِ البيلوبونيز.
وتُنسَبُ قصيدةُ الأوديسة المؤلّفَةُ من اثني عشرَ ألفاً ومئةٍ وتسعةِ أبياتٍ إلى الشاعر الإغريقي القديمِ هوميروس وتَحكي قِصةَ أوديسيوس، ملكِ إثاكا الذي تجوَّلَ مدّةَ عشَرَةِ أعوامٍ في محاولةٍ للعودة إلى الوطنِ بعدَ سقوطِ طروادة.