كشفت الحكومة المحلية في المثنى، اليوم الثلاثاء، عن وجود حوالي ملياري برميل نفطي في الرقعة النفطية العاشرة المشتركة مع ذي قار.

حيثً قامت شركة لوك أويل الروسية المستثمرة في الرقعة بحفر 9 أبار استكشافية للتأكد منها.

وقد استمع محافظ المثنى فالح الزيادي لشرح مفصل عن مراحل العمل في تلك الرقعة، بعد لقاءه بوفد من شركة لوك اويل الروسية المستثمرة فيها.  مبيناً ان وفد الشركة أكد على ان الكميات التي تم اكتشافها تعتبر هائلة وكبيرة.

وأوضح الزيادي الى ان مرحلة التصدير من الرقعة ستبدأ في العام 2026 بحسب العقد الموقع بينها وبين وزارة النفط  مؤكدا أن الحكومة المحلية تسعى إلى إقناع الشركة والوزارة لاتخاذ اسلوب الإنتاج المسرع الذي سيضمن البدء بالإنتاج في عام 2020 بدلا عن العام 2026