أشار موقع "Worldometer" الإلكتروني المتخصص في تحديث المعطيات الخاصة بالفيروس إلى تجاوز عدد إصابات فيروس كورونا في الولايات المتحدة، الجمعة، 100 ألف، فيما بلغت الوفيات ألفا و536 حالة.

ويزداد عدد الإصابات والوفيات يوميا في الولايات المتحدة، متجاوزة الصين وإيطاليا، لتصبح الدولة الأولى من حيث تفشي الوباء في العالم.

وبحسب، ارتفع عدد الإصابات في الولايات المتحدة خلال 24 ساعة 30 ألفا و840، ليبلغ الإجمالي 100 ألف و37.

وقد أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب تفعيل قانون الإنتاج الدفاعي لمواجهة الوباء. ويسمح القانون بإلزام شركة جنرال موتورز بتسريع إنتاج أجهزة التنفس الصناعي اللازمة لإنقاذ المصابين بالفيروس، كما يمنح وزير الأمن الداخلي سلطات استثنائية في إطار مكافحة الوباء.

وقال ترامب الجمعة إن الولايات المتحدة ستنتج 100 ألف جهاز تنفس صناعي خلال 100 يوم، مشيرا إلى إنه عين مستشار البيت الأبيض بيتر نافارو منسقا لقانون الانتاج الدفاعي.

وأضاف ترامب "سنصنع الكثير من أجهزة التنفس الصناعي"، متعهدا بأن يلبي احتياجات الولايات المتحدة مع تقديم العون للدول الأخرى.

ووقع الرئيس الأميركي تشريعا للإغاثة في حالة الطوارئ يتضمن أكبر حزمة إنقاذ اقتصادي في تاريخ الولايات المتحدة . وقد صوّتَ الكونغرس على النسخة النهائية من حزمة المساعدات الاقتصادية بقيمة ترليوني دولار وتشمل مساعدة العائلات والشركات الأميركية التي تضررت من تداعيات انتشار فيروس كورونا التي أجبرتها على التوقف عن العمل والإنتاج، وكان ترامب قال إن هذه الحزمة هي الأكبر على الإطلاق في تاريخ بلاد.