أعلن مجلسُ محافظةِ، صلاح الدين، أنّ البنكَ الدوليَّ يستعدّ لإطلاق حملةِ إعادةِ التأهيلِ والإعمار في المناطقِ التي تمّت استعادتُها من عناصرِ تنظيمِ داعش، من خلال قرضٍ ماليٍ قيمتُه مائتي مليونِ دولار أمريكي.
في غضون ذلك، أكد رئيسُ مجلسِ المحافظة، أحمد الكريمـ أنّ البنكَ الدولي استكمل متطلباتِ البدءِ بالعمل في حملة إعادةِ التأهيلِ والإعمار، ويُشرَع في تنفيذها قريبًا، مُشيرًا إلى أنّ محافظةَ صلاح الدين ستكون أولى المُحافظات التي ستنطلق فيها حملةُ البنكِ الدولي لإعادة الإعمار؛
موضحًا أنّ عمليةَ إعادةِ التأهيل والإعمار ستشمل شمالَ قضاءِ بيجي، لافتًا إلى أنّ الأولويةَ ستكون للقطاعات الخِدْميةِ من كهرباءَ، وصحةٍ، وإصلاحِ الطرقاتِ والجسور.