اعلن الجهاز المركزي للإحصاء التابع لوزارة التخطيط، الأحد، عن انخفاض المساحة المزروعة والانتاج لسنة 2018، عازياً ذلك إلى قلة الأمطار وشح المياه.

وقال الجهاز في تقرير له ، إن "هناك انخفاضاً عاماً في المساحة المزروعة والانتاج لسنة 2018 وذلك بسبب قلة الأمطار وشح المياه، إضافة إلى انخفاض متوسط الغلة الدونم بسبب هطول الأمطار في غير موسمها والعواصف الترابية"، مبينة أن "الاحصاء لم يشمل محافظات نينوى والانبار وصلاح الدين وقضاء الحويجة في محافظة كركوك بسبب الوضع الأمني، إضافة إلى عدم شمول إقليم كردستان".

وأضاف الجهاز، أن "انتاج الحنطة قدر 2178 ألف طن للمحافظات المشمولة للموسم الشتوي لسنة 2018 بانخفاض قدرت نسبته 26.8% عن انتاج السنة الماضية الذي قدر بـ 2974 الف طن"، مشيراً إلى أن "المساحة المزروعة لمحصول الحنطة قدر بـ 3154 ألف دونم للمحافظات المشمولة للموسم الشتوي لسنة 2018 بانخفاض قدرت نسبته 25.2% عما كانت عليه في سنة 2017 والتي قدرت 4216 ألف دونم".

وأشار الجهاز، إلى أن "انتاج الشعير قدر 191 ألف طن للموسم الشتوي للمحافظات المشمولة لسنة 2018 بانخفاض قدرت نسبته 37.1% عن انتاج السنة الماضية حيث قدر 303 الف طن"، موضحاً أن "المساحة المزروعة لسنة 2018 لمحصول الشعير 601 ألف دونم بانخفاض قدرت نسبته 26.7% عما كانت عليه في الموسم الماضي حيث قدرت 820 ألف دونم".

وكانت وزارة الزراعة قد وضعت في عام 2012 خطة للاكتفاء الذاتي من الحنطة المحلية، الا ان سيطرة تنظيم "داعش" على بعض المحافظات ومنها الموصل قد ادى الى تناقص الانتاج بشكل كبير.