أكّد الأمينُ العام للمشروع العربي الشيخُ خميس الخنجر على ضرورة وحدةِ الموقِفِ العربي الرافض لما يجري في فلسطين مؤكّداً أنّ القدسَ قضيتُنا ولن يُضَيِّعَها اَو ينساها إلا خائنٌ او متخاذل

وقال الخنجرُ في تغريدةٍ له على موقعِه في تويتر أنّه آنَ للعرب اَنْ يتوّحدُوا ويرفعُوا صوتَهم لكلّ العالَمِ برفض ما يجري في القدس، مضيفاً آنَ للعروبةِ أنْ تنطِقَ بضمير واحدٍ تضامُنا مع شعبنا المظلومِ في فلسطين وشدّدَ الخنجرُ على اَنّ القدسَ قضيّتُنا العادلةُ ولن يُضَيَّعَها اَو ينساهَا إلّا خائِنٌ او متخاذِل