وجّه كلٌّ من رئيس الجمهوريةِ العراقيةِ فؤاد معصوم، ورئيسِ الوزراءِ حيدر العبادي، ورئيسِ البرلمانِ سليم الجبوري، السلطةَ القضائيّةَ في البلاد، بحسم ملفاتِ المخبرِ السرّيِّ
وقال بيانٌ صادرٌ عن رئاسة الجمهورية إنّ الرؤساءَ الثلاثةَ، عقدوا اجتماعاً حضرَه رئيسُ السلطةِ القضائيّة مدحت المحمود، بحثوا خلاله الأوضاعَ السياسيّةَ والاقتصاديَّةَ والأمنيّة ، مبيناً أنّ الاجتماعَ ركّز في حسم قضايا المُخبر السريّ والدعاوى الكيدية، مضيفاً أنّ الرؤساءَ وجّهوا رئيسَ السلطةِ القضائيّة بتشكيل لجانٍ سريعةٍ لبحث ملفاتِ المخبرِ السرّي، والمعتقلين، وإطلاقِ سراحِ كلِّ من اعتُقِلَ وَفقاً لتلك الدعاوى الكيديّة ،  مطالبين بعرض النتائجِ عليهم في أسرع وقتٍ ممكن.