طالب النائبُ عن ائتلاف دولةِ القانون موفق الربيعي بتحويل ميليشيا الحشدِ الشعبي إلى ما يُشبه الحرسَ الثوريَّ الايراني.
وقال الربيعي إنّ ميليشيا الحشد تمثّل العمودَ الفِقْريّ للنظام السياسي في العراق، وهو الذي حمى بغدادَ، وأضاف أنّه لا يحتاج لأن يُعطى مليارين أو ثلاثةَ ملياراتِ دولار سنوياً، بل نعطيه إمكاناتٍ أكبر، ليكونَ مثلَ الحرس الثوري في إيران ليحفظَ النظامَ السياسيّ على حدّ تعبيرِ الربيعي.