التقى رئيس الوزراء العراقي المكلف عدنان الزرفي بسفراء دول الاتحاد الأوروبي المعتمدين في بغداد.

وأكّد الزرفي انّ المخاطر الجديّة التي خلّفها تراجع أسعار النفط العالميّة، وانتشار وباء كورونا ضاعفا من تفاقم الأزمات على البلد، كما أطلع الزرفي السفراء على مسارات تشكيل حكومته، مؤكّدا أنّ أولويّات حكومته هي تلبية مطالب الحراك السلميّ بإجراء انتخابات مبكّرة حرّة ونزيهة والتصدّي للانهيار الماليّ والاقتصاديّ المحتمل، والعمل على خفض مستوى الفقر في البلاد، واستعادة السلم الأهلي وبسط سلطة القانون، من جانبهم أعرب السفراء عن تمنّياتهم للعراق باستعادة عافيته وتحقيق الاستقرار المنشود، ولرئيس الوزراء المكلّف إنجاز مهمّته بما يلبّي تطلّعات الشعب.