أكد رئيسُ الوزراء حيدر العبادي أنّ العامَ المقبلَ سيكون عامَ الانتصارِ النهائيّ على تنظيم داعش وإنهاءِ وجودِه على أرض العراق .
وقال العبادي في كلمةٍ متلفزة إنّ المعركةَ اللاحقةَ ستكون مدينةَ الموصل، والتي تُعدّ الضربةَ القاصمةَ والنهائيةَ وذلك عبرَ وحدةِ الشعبِ العراقيّ وعزيمتِه وبسواعد أبنائه الشجعانِ بحسب قولِه.
إلى ذلك أكد الممثلُ الخاصُّ للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش أن استعادةَ الرمادي تُثبت إمكانيةَ هزيمةِ تنظيمِ داعش ودحرِه.
وقال كوبيش إنّ تنظيمَ داعش يخسر الأرضَ في العراق باستمرار بسبب الجهودِ البطوليةِ والتضحياتِ التي تقدمها القواتُ المشتركةُ العراقية.