أكدت اللجنةُ الوطنيةُ العليا للمياه سلامةَ السدودِ الواقعة في المناطق التي تعرضت للزلزال الذي ضرب العراقَ يوم أمس.

جاء ذلك خلال اجتماعٍ ترأسه رئيسُ الوزراء حيدر العبادي الذي أعلنت خلاله اللجنةُ عدمَ وجودِ أيِ مخاطرَ على السدود، كما وجّه العبادي اللجنةَ بالاستمرار بمراقبة سد دَرْبندِخان لضمان سلامةِ بُناه الأساسية. كما جرى خلال الاجتماع مناقشةُ وضعِ التخزينِ المائي والسياسةِ المائيةِ للمرحلة المقبلة والتجاوزاتِ المائية، واتخاذِ مزيدٍ من الإجراءات لإيقافها، لما لها من تأثيرٍ سلبيّ على الحصص المائيةِ لبقية المحافظات.

وضمن آثار الهزاتِ الارتداديةِ في العراق أكدتْ وزارةُ الموارد المائية تأثُّرَ سدّ دَرْبَندِخان جراء انزلاقاتٍ في الجبل المجاورِ له، لافتة الى أنّ سدَّ حَمرين بحالةٍ جيدة.

وأكد وزيرُ الموارد المائية حسن الجنابي أنّ انزلاقاتٍ حدثتْ في الجبل المجاور لمُنشَأة سدّ دربندخان، وسقطتْ بعضُ الأحجار والأنقاضِ في المَسِيل المائيّ للسد، وانهارتْ بعضُ المنازلِ المجاورة للسد، مضيفاً أنّ سدَّ دربندخان أقربُ مُنشأةٍ لمركز الهزةِ الأرضية، موضحاً أنّ الوزارةَ غيرُ متأكدةٍ من حجم الانزلاقات، لافتاً إلى أنّ سدَّ حمرين وهو أسفلُ سدِ دربندخان بوضعٍ جيد.