أخلتِ القواتُ الأمنيةُ مجموعةً جديدةً من العوائل التي كانت محاصرةً بمنطقة العزيزية قرب المجمّعِ الحكوميّ بالرمادي.
وذكرَ ضابطٌ بجهاز مكافحةِ الإرهاب أنّ عمليةَ استعادةِ مناطقِ الرمادي تسير باتجاه محاربةِ تنظيمِ داعش من جهة، والمحافظةِ على سلامة الأهالي من جهةٍ أخرى، وبحسب أحدِ الأهالي فإنّ عناصرَ تنظيمِ داعش أجبروهم على الخروج معهم إلى منطقة الصوفيةِ عند توجّهِهم إليها بعد خسارتهم للمجمّعِ الحكوميّ وسيطرةِ القواتِ الأمنية عليه. 
من جانب آخر، قتل واصيب اثنان وعشرون مدنياً وسط الرمادي نتيجة انفجار عبوات ناسفة مزروعة في مناطق كانت خاضعة لسيطرة تنظيم داعش.
وقال مصدر في القوات الامنية إن التفجيرات أدت الى مقتل سبعة اشخاص واصابة خمسة عشر اخرين، جراء انفجار عبوات زرعها التنظيم سابقاً في أحياء الكطّانة والجمعية والثيلة وسط الرمادي، واضاف المصدر أن العوائل كانت قد بدأت الانتقال الى مناطق تمت السيطرة عليها من قبل القوات الامنية، مشيراً الى أنه تم القتلى والمصابين الى مستشفى عامرية الفلوجة.