شهدتْ ناحيةُ القيارة التابعةُ لمحافظة نينوى موجةَ نزوحٍ كبيرةٍ بعد إخلائها من قبل تنظيمِ داعش
وذكرت مصادرُ لقناة الفلوجةِ أنّ عشراتِ العوائلِ من قرية الحود بناحية القيارة بدأتْ بالنزوح من القرية بعد قرارِ تنظيمِ داعش إخلاءَها، مضيفةً أنّ  القرارَ جاءَ بعد أن حاولَ بعضُ شبابِ القريةِ الهروبَ من الناحية.
ومن جانب اخر أكد عضوُ لجنةِ الهجرةِ والمهجرين النيابيةِ النائبُ زاهد الخاتوني في تصريحٍ لقناة الفلوجة أنّ أغلبَ العائلاتِ النازحةِ بحاجةٍ إلى خيامٍ تُؤويها، وأنّ حلَّ مشكلةِ النازحين يكمنُ في إعادتهم إلى مناطقهم المحررة.