يستعد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لإجراء زيارة رسمية في وقت لاحق من هذا العام إلى الولايات المتحدة الأمريكية، في إطار تعزيز نتائج الحوار الاستراتيجي القائم.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين وزير الخارجية فؤاد حسين ونظيره الأمريكي مايك بومبيو والذي بحثا فيه ترتيبات زيارة الكاظمي المرتقبة إلى واشنطن، وناقش الوزيران سبل تطوير التعاون المشترك بين بغداد وواشنطن في مختلف المجالات، منها تشجيع الاستثمار في جميع القطاعات، لاسيمات القطاع النفطي، والبنى التحتية، وحث المستثمرين على العمل في العراق. من جانبه أعرب بومبيو عن رضا بلاده على النتائج الأولية للحوار الاستراتيجي، مجدداً التأكيد على سيادة العراق، ودعم حكومة مصطفى الكاظمي، وتقديم الدعم الاقتصادي للبلاد.