يحتفي الصحافيون العراقيون في الخامس عشر من حزيران بالعيد الوطني للصحافة العراقية، وسط تحديات أمنية وأخرى تتعلق بتقويض حرية الصحافة، فضلاً عن التحديات الصحية المتمثلة بجائحة كورونا، بالتزامن مع عيد الصحافة العراقية في هذا العام.

بدوره، هنأ رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الأسرة الصحفية بمناسبة العيد الوطني للصحافة، وقال الكاظمي إن الصحافة العراقية أسهمت عبر مسيرتها الطويلة في الدفاع عن مصالح الشعب، ودعمت الحركات الوطنية ضد الظلم والاضطهاد الذي مورس على الشعب. فيما تعهد ببذل المزيد من الجهود من أجل تعزيز حرية الرأي والتعبير وأن تبقى الصحافة منصة للحقيقة، على حد قوله.