أكد المتحدث باسم رئيس الوزراء أحمد ملا طلال إن قرار الكاظمي بشأن الانتخابات المبكرة لم يكن رد فعل لأي تدافع سياسي، مشدداً على أن الحكومة لا تريد تكرار تجربة انتخابات عام ألفين وثمانية عشر والتي أدت إلى ما وصلت إليه الأمور في الوضع الراهن، وفق تعبيره.

وأضاف ملا طلال في تصريحات صحفية، أن فريقاً خاصاً يعكف على إعداد خطة خاصة للانتخابات وفق المعايير الدولية، لافتاً إلى وجود إرادة شعبية تريد بيئة ومناخاً آمناً لإجراء الانتخابات المبكرة في حزيران المقبل.
ودعا ملا طلال البرلمان إلى إكمال قانون الانتخابات، نافياً وجود أي مشكلة في توفير الأموال الخاصة بإجراء الانتخابات المبكرة، مؤكداً أن تحديد موعد الانتخابات خلق نوعا من التنافس بين القوى السياسية، على حد تعبيره.