قدّم مكتبُ الإغاثةِ التابعُ للمشروع العربي مساعداتٍ عينيّةً وسلالاً غذائيّةً على العائلات المتعفّفةِ في المدينة القديمةِ بالجانب الأيمنِ للموصل.

وتأتي هذه الحملةُ وفْقَ مبادرةٍ من الامين العامِ للمشروع العربي الشيخِ خميس الخنجر/  وشمَلَتْ المبادرة توزيعَ معوناتِ أكثرَ من مئةٍ وخمسينَ عائلةً عادت الى مناطقِها بعد سنواتٍ من التهجير/ هذا وأشادَ الأهالي بدورِ المشروعِ العربي الداعمِ للمتضرّرين، مطالبينَ المعنيّينَ بالنظرِ في مأساتِهم.