اتّفقتِ المعارضةُ السورية وروسيا على انسحابِ النظام السوري من بعضِ مناطقِ درعا جنوبي غربِ البلادِ وتسليمِ ادارتِها لفصائِلِ المعارضة.
 
وفدَا المعارضةِ وروسيا اجتَمعا في مدينة بُصرى الشام واتّفقَا على انسحابِ النظامِ من حيّ سَجنَة بدرعا وبلدةِ أم المياذن شرقيّ المحافظة بالإضافةِ إلى السماحِ للأهالي بالعودة إلى مناطقِهم تحتَ حمايةِ الشرطةِ الروسية.من جهتِها أكّدتِ الجمعياتُ المدنيّةُ اَنّها تؤيّدُ أيَّ اتّفاقٍ بينَ الجيشِ الحرِّ وروسيا يضمَنُ الحفاظَ على الممتلكاتِ العامّةِ والخاصّةِ في درعا.