بحث وزيرُ الخارجيةِ السوري، وليد المعلم، مع مساعدِ وزيرِ الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان ومساعدِ وزيرِ الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف الجهود المبذولة لإنهاء الصراعِ في سوريا عقب طرحِ المبادرةِ الإيرانية لحلّ الأزمة في سوريا.
وحسب وكالةِ الأنباءِ الإيرانية الرسمية فإنّ مبادرةَ طهران تستند إلى أربعِ نقاطٍ هي الوقفُ الفوري لإطلاق النار، وتشكيلُ حكومةِ وحدةٍ وطنية، وتعديلُ الدستور بما يحفظ حقوقَ المجموعاتِ العرقيةِ والطائفية، وإجراءُ انتخاباتٍ بإشرافِ مراقبين دوليين.
وجاءت زيارةُ المعلم وبوغدانوف إلى طهران بعد انتهاءِ اجتماعِ وزيرِ الخارجية الأمريكي جون كيري بوزراء خارجيةِ دولِ مجلس التعاون الخليجي في الدوحة بحضور وزيرِ الخارجية الروسي ومعاونِه بوغدانوف.