يواجه النازحون من ناحية جرف الصخر أوضاعاً في غاية الصعوبة، بسبب تخلي الجهاتِ الحكوميةِ عن إغاثتهم، وعدمِ السماحِ لهم بالعودة إلى مناطقهم.

وناشد النازحون من ناحية الجرف الجهاتِ الحكوميةَ بالتدخل من أجل السماحِ لهم بالعودة إلى بلدتِهم التي تمت استعادتها قبل ثلاثِ سنوات، مؤكدين أنّ الجهاتِ الحكومية تخلّت عن إغاثتهم، وأنّ بعضَ المنظمات الحقوقية هي من تقوم بتوزيع الموادِّ الغذائية عليهم بين حينٍ وآخر.

يذكر أن ناجية جرف الصخر تخضع لسيطرة ميليشيا "حزب الله العراقي" التي تؤمن بمبدأ ولاية الفقيه الإيرانية وتصدير الثورة وتمنع عودة النازحين لإسباب تتعلق برغبة بتغييرها ديمغرافيا. وقد حولت الناحية إلى سجن كبير يحوي ما يقرب من 7000 آلالاف معتقل من نازحي الأنبار وغيرها من المحافظات بعيدا عن وزارة العدل وحقوق الأنسان.