أصدرت هيئةُ النزاهةِ أوامرَ قبضٍ بحقِّ عددٍ من المسؤولين السابقين في الدولة بتهمٍ تتعلق بالفساد ومحاسبةِ المقصّرين إضافةً لمنعهم من مغادرة العراق.
حيث طالت أوامرُ القبض كلاً من أمينَي بغدادَ السابقَين نعيم عبعوب وعبد الحسين المرشدي ووزيرِ الكهرباءِ السابقِ كريم عفتان. كما طالت الأوامرُ عدداً من المديرين العامّين في أمانة بغدادَ. فيما أصدرتِ الهيئةُ أيضاً أمرَ استقدامٍ بحقِّ وزيرِ الكهرباء قاسم الفهداوي. يأتي ذلك ضمن حزمةِ الإصلاحاتِ الحكومية التي أعلن عنها العبادي بهدف مكافحةِ الفسادِ ومحاسبةِ المقصّرين.
ومن جانبه قال المتحدّثُ الرسميُّ للسلطة القضائية القاضي عبد الستار بيرقدار إنّ محكمةَ التحقيقِ المتخصصةَ بدعاوى النزاهةِ في بغداد هي منْ أصدرت مذكراتِ القبضِ والاستقدامِ بحقِّ المسؤولين في أمانة بغدادَ ووزارةِ الكهرباء
وتابع بيرقدارُ أنّ مذكراتِ القبضِ التي صدرت بحقِّ وزيرِ الكهرباءِ السابق عبد الكريم عفتان وعددٍ من المسؤولين في الوزارة كانت على إثرِ شبهاتِ فسادٍ تتعلق بعقدِ إنشاءِ محطةِ كهرباءٍ في محافظة الديوانية، مشيراً إلى أنّ مذكراتِ قبضٍ أخرى صدرت بحقّ مسؤولين في وزارة الكهرباء بدرجة مديرٍ عامّ، إضافةً إلى مذكرةِ استقدامٍ بحق الوزيرِ الحالي قاسم الفهداوي عن تهمٍ تتعلق بشراء عجلاتٍ مصفحةٍ للوزارة من الموازنة الاستثمارية .