اعلنت وزارة الخارجية الأمريكية  أن الولايات المتحدة ستنسحب من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة يونسكو اعتبارا من نهاية كانون الثاني المقبل.

وقالت الوزارة ان القرار لم يتخذ بسهولة ويسلط الضوء على مخاوف الولايات المتحدة من تزايد ديون اليونسكو وضرورة إجراء إصلاحات جذرية في المنظمة ومن استمرار الانحياز ضد إسرائيل في اليونسكو. من جهتها عبرت إيرينا بوكوفا مديرة اليونسكو عن أسفها العميق لقرار الولايات المتحدة الأمريكية الانسحاب من المنظمة وعدت القرار خسارة للتعددية ولأسرة الأمم المتحدة.