أعلنت سفارةُ الولاياتِ المتحدة في بغداد أنّ التحالفَ الدوليَّ يدعم قواتِ الأمنِ العراقية لتحرير الرمادي بلا شروط
وأضافت السفارةُ في بيانٍ لها أنّ التقاريرَ الإعلامية التي تشير إلى أنّ التحالفَ الدولي قد تسبّبَ بتأخيرٍ أو قام بوضع شروطٍ على عملية تحريرِ الرمادي هي تقاريرُ عاريةٌ عن الصحةِ تماماً.
مؤكدةً أنّ التحالفَ سيستمرّ بتوجيه الضرباتِ الجوّيةِ دعماً للعمليات البريةِ ضدَّ تنظيمِ داعش في الرمادي كما سيدعم تحريرَ المدينةِ ومناطقَ أخرى بالعراق في أقربِ وقتٍ ممكن.