أكد قائدُ جهازِ مكافحةِ الإرهاب الفريقُ الركنُ عبد الغني الأسدس أنّ عمليةً عسكريةً انطلقتْ اليوم نحوَ مركزِ مدينةِ الرمادي، لاستعادة جامعِ الدولةِ الكبير ومنطقةِ الملعبِ القديمة من سيطرة تنظيمِ داعش منذ فجرِ اليوم.
وفي سياقٍ متصلٍ قالتْ مصادرُ عسكريةٌ إنّ قواتِ الجيشِ استعادتِ السيطرةَ على ناحية بروانة التابعةِ لقضاء حديثة غربي الرمادي بعد ساعاتٍ من سيطرة التنظيمِ عليها، مضيفةً أنّ الاشتباكاتِ شهدتْ تدميرَ عددٍ من المركبات الملغّمةِ التي حاولَ المسلحون تفجيرَها.

ومن جهة أخرى قتل ثمانيةٌ من عناصرِ القواتِ الأمنيةِ بهجومٍ لتنظيم داعشَ في ناحية النخيب جنوب الرمادي.
وقالت قيادةُ عملياتِ الأنبارِ في بيانٍ لها إنّ سيارتَين ملغّمتَين يقودهما انتحاريان انفجرتا بعد اقتحامِهما موقعاً عسكرياً للقوات العراقيةِ في ناحية النخيب قربَ الحدودِ مع السعودية، ما أسفرَ عن مقتل ثمانيةِ جنودٍ بينهم ضابطٌ وتدميرِ عددٍ من العجلاتِ العسكريةِ في الموقعِ المُستهدَفِ.