تجدّدتِ التظاهراتُ في البصرة بعد توقفٍ استمرَّ أربعةَ أيامٍ بسببِ موجةِ العنفِ والتخريبِ التي طالتِ المحافظةَ منْ حرقِ للمَقارّ الحكوميةِ والتجاوزِ على الممتلكاتِ العامةِ والخاصة.

ونظَّـمَ المئاتُ منَ المواطنينَ تظاهُـرةً أمامَ مبنى محافظةِ البصرة للمطالبةِ بتحسينِ الواقعِ الخدمي وتوفيرِ فرصِ عملٍ ومحاسبةِ الفاسدينَ المسؤولينَ عنْ تردّي الأوضاعِ الخدميةِ والاجتماعية، وتأتي هذهِ التظاهرةُ في وقتٍ عزَّزَتِ القُـواتُ الأمنيةُ منْ تواجُـدِها وانتشارِها في مدنِ البصرة بعدَ وصولِ تعزيزاتٍ جديدةٍ إلى المجافظة.