انتقدت وزيرةُ الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون تصريحاتِ جيب بوش المرشحِ عن الحزب الجمهوريّ لخوضِ الانتخاباتِ الرئاسيةِ الأمريكية المقبلة بتحميله الرئيسَ الأمريكيَّ باراك أوباما مسؤوليةَ تدهورِ الأوضاعِ في العراق.
وعدَّ بوش سياسةَ أوباما في العراق السببَ الرئيسَ في تدهور الأوضاع الأمنيةِ الحاليه، بسبب ما قال إنه انسحابٌ مبكّرٌ للقوات الأمريكية من العراق عام ألفين وأحدَ عشرَ.
لكنّ كلينتون ردّتْ عليه بإلقاء المسؤوليةِ على سياسات الرئيسِ الأسبق جورج دبليو بوش شقيقِ جيب بوش والذي تفاوضَ حولَ الانسحابِ من العراق خلال فترةِ رئاستِه الثانية.