كثّفتِ الادارةُ الامريكية ضغوطَها على بغدادَ قُبيلَ يومينِ من التئامِ البرلمانِ الجديد، في محاولة لادارة بوصلة تشكيلِ الكتلةِ البرلمانية الاكبر، حيث بحثَ وزيرُ الخارجيةِ مايك بومبيو تشكيلَ الحكومةِ المقبلة مع كلٍّ من رئيسِ الوزراء حيدر العبادي ونائبِ رئيسِ الجمهورية إياد علاوي في اتّصالَينِ منفصلَينِ
وذكرَ بيانٌ للخارجية الأمريكية اَنّ بومبيو أكّد للعبادي دعمَ الولايات المتحدةِ للجهود التي يبذلُها العراقُ لتشكيل الحكومة .. شريطةَ أنْ تستجيبَ لتطلعاتِ المواطنين، واَهميّةَ الحفاظِ على سيادة الدولةِ خلالَ هذا الوقت الحَرِج.وفي بيانٍ آخرَ، بحثَ بومبيو مع علاوي التطوراتِ السياسيّةَ في العراق والعلاقاتِ بينَ أربيلَ وبغداد، مشدّداً على أنّ تشكيلَ حكومةٍ جديدةٍ هي عمليّةٌ سياديّةٌ عراقيةٌ يجبُ أنْ تمضِيَ وفْقاً للجدول الزمني الدستوريّ وأنْ تَعكِسَ إرادةَ الناخبين.