أُرجِئَتِ المفاوضاتُ بين المعارضةِ السوريةِ والنظامِ السوريّ في جنيف إلى التاسع والعشرين من الشهر الجاري بسبب عراقيلَ تضعُها روسيا بحسب المعارضة.
وقال رئيسُ وفدِ المعارضة المفاوضِ أسعد الزعبي إنّ موسكو تريد فرْضَ وفدٍ بديلٍ للتفاوض مع نظامِ الأسد ما يهدّد بإلغاء المحادثاتِ بين الطرفين.
من جهته بيّنَ وزيرُ الخارجيةِ الأميركيّ جون كيري أنّ المحادثاتِ قد تؤجَّل لبعض الوقتِ بهدف توجيهِ الدعوات، وأنّها لن تتأخرَ كثيراً.