واصلت عائدات صفقات انتقال لاعبي كرة القدم عالميا ارتفاعها عام 2019، حيث وصلت لرقم قياسي بلغ 7.35 مليارات دولار، حسب ما أعلنه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم .      

وذكر الفيفا في تقريره السنوي عن سوق الانتقالات العالمي أن قيمة الانتقالات ارتفعت بنسبة 5.8% عن عام 2018، كما أنها تزيد كثيرا عن ضعف ما أنفقته الأندية لإبرام صفقات جديدة عام 2012، الذي بلغ 2.66 مليار دولار.      

وبصفة عامة، تم إجراء 18042 عملية انتقال في جميع أنحاء العالم، شارك فيها 15463 لاعبا من 178 دولة.      

وكما جرت العادة، كان لأوروبا نصيب الأسد من هذه الانتقالات، حيث بلغت قيمة الصفقات التي أجريت داخل القارة العجوز 5.6 مليارات دولار، وهو ما يساوي 76% من القيمة الكلية للصفقات.      

وأنفقت الأندية الإنجليزية 1.518 مليار دولار للتعاقد مع لاعبين جدد، في حين دفعت أندية إسبانيا 1.286 مليار دولار، ودفعت الأندية الألمانية 686.4 مليون دولار.       

في المقابل، كانت الأندية الإنجليزية الأكثر تحصيلا للإيرادات من بيع اللاعبين في أوروبا، حيث بلغت قيمة مبيعاتها 969 مليون دولار.

وشهدت كرة القدم النسائية ارتفاعا أيضا في عدد صفقات اللاعبات بنسبة 19.7%، حيث جرت 833 عملية انتقال لـ757 لاعبة من 81 دولة، وارتفع الإنفاق بنسبة 16.3%، لتصل إلى نحو 652 مليون دولار.