ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن وزير الخارجية مايك بومبيو سيعلن انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة القوى النووية متوسطة المدى المبرمة بين واشنطن وموسكو عام ألف وتسعِمئة وسبعة وثمانين.
وقالت إن التصريح المرتقب لبومبيو، الجمعة، سيتمحور حول المعاهدة المذكورة المبرمة بين واشنطن وموسكو عام 1987.
وسبق أن هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بانسحاب بلاده من معاهدة القوى النووية متوسطة المدى المبرمة مع روسيا متهماً موسكو بانتهاكها، بينما أشارت موسكو الى عدم وجود دليل على ذلك.
ومن الجدير بالذكر أن  الولايات المتحدة وروسيا كانتا قد وقعتا معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى "أي إن إف" عام 1987؛ حيث تعهد الرئيسان الأمريكي رونالد ريجان، والروسي ميخائيل جورباتشوف، بعدم صنع أو تجريب أو نشر أي صواريخ باليستية أو متوسطة أو قصيرة المدى، وتدمير كافة منظومات الصواريخ، التي يتراوح مداها المتوسط ما بين 1000-5500 كيلومتر، ومداها القصير ما بين 500─1000 كيلومتر.