وقّعَ الرئيسُ الأميركي دونالد ترمب والزعيمُ الكوري الشمالي كيم جونغ أون وثيقةً وُصِفَتْ بالشاملة في ختام قمّتِهما في سنغافورة، التي بدأت بمصافحَةٍ تاريخيّةٍ هي الأولى من نوعِها بينَ رئيسٍ أميركي وزعيمٍ كوري شمالي

وقال ترمب خلالَ مراسِمِ التوقيعِ إنّ نزْعَ الأسلحةِ النوويّة الكوريةِ الشمالية سيبدأ سريعاً جدّا مضيفا أنّ العلاقاتِ مع كوريا الشمالية ستكونُ مختلفَةً بشكلٍ كبيرٍ عمّا كانت عليه في السابق، مشدّدا على أنّ القمَّةَ نجحَتْ وستُرضِي الطرفَينِ وستُسعِدُ الجميع.
من جهتِه تعهّدَ الرئيسُ الكوري الشمالي بِطَيِّ صفحةِ الماضي، وأبْدَى تفاؤلَه بشأنِ التوقّعاتِ للقمة، لافتاً الى التغلُّبِ على كلِّ الشكوكِ والتكهّناتِ حولَ هذه القمة، وقد وصَفَ هذهِ القمَّةَ بالمقدِّمَةِ الجيّدةِ للسلام.