تشيلسي يعود بفوز ثمين من أرض مضيفه أتلتيكو مدريد وروما يحقق فوزه الأول على حساب قره باخ لحساب المجموعة الثالثة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

سجل المهاجم البلجيكي البديل ميتشي باتشواي هدفاً قاتلاً منح تشيلسي بطل إنكلترا نقاط الفوز على أرض أتلتكيو مدريد الإسباني 2-1 في المباراة القارية الأولى على ملعب "واندا متروبوليتانو"، فيما حقق روما الإيطالي فوزه الأول على مضيفه قره باخ الاذربيجاني 2-1، الاربعاء في الجولة الثانية من المجموعة الثالثة لدوري أبطال أوروبا.
وكانت الجولة الأولى شهدت سقوط قره باخ أمام تشيلسي صفر-6 وتعادل روما وأتلتيكو مدريد سلباً، فرفع تشيلسي رصيده إلى 6 نقاط بفارق نقطتين عن روما، وخمس عن أتلتيكو مدريد.
وفضل الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو إبعاد قائد الوسط المخضرم غابي مفضلاً عليه الحضور الجسدي القوي للغاني توماس بارتي. في المقابل، عاد المهاجم البلجيكي إدين هازار إلى التشكيلة الأساسية للمدرب الإيطالي أنطونيو كونتي بعد تعرضه لإصابة في حزيران/يونيو الماضي.
وسيطر تشيلسي بشكل كبير على مجريات الشوط الأول، وأصاب نجمه البلجيكي هازار القائم (13).
لكن خلافاً لمجريات اللعب، حصل أتلتيكو على ركلة جزاء بعد مسك من البرازيلي دافيد لويز بقميص الفرنسي لوكاس هرنانديز، فحصل المضيف على ركلة جزاء ترجمها الفرنسي الدولي أنطوان غريزمان في وسط مرمى البلجيكي تيبو كورتوا (40).
وكان غريزمان سجل هدف أتلتيكو الأول على ملعبه الجديد في الدوري، وأضاف الهدف الأول في دوري الأبطال، علماً بأنه كان آخر لاعب يسجل في ملعب فيسنتي كالديرون في دوري الأبطال.
وكاد أتلتيكو يسجل هدفه الثاني قبل الدخول إلى غرف الملابس لولا إهدار ساوول نيغيز تسديدته أمام المرمى المشرع.
وفي الشوط الثاني، عادل الإسباني ألفارو موراتا، مهاجم ريال مدريد الإسباني السابق، بكرة رأسية بعد تمريرة من هازار (60).
وهذا الهدف الأول لموراتا في مرمى أتلتيكو مدريد في سبع مباريات في جميع المسابقات.
وفي وقت كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، لعب البديل الإسباني ماركوس ألونسو عرضية إلى البديل باتشواي فتابعها من مسافة قريبة في الشباك (90+3).                

وأفسد روما الإيطالي فرحة جماهير العاصمة الأذرية باكو باستضافة أول مباراة في تاريخها في دور المجموعات، بعد عودته بنقاط الفوز أمام مضيفه قره باخ 2-1.                
وحقق روما فوزه الأول في دوري الأبطال في ثماني مباريات في دور المجموعات، فيما خسر قره باخ للمرة الثانية فقط في 10 مباريات أوروبية على أرضه.
على الملعب الأولمبي في باكو، أراح مدرب روما أوزيبيو دي فرانشيسكو لاعبي وسطه دانييلي دي روسي وأليساندرو فلورنتسي والهولندي كيفن ستروتمان في بداية المباراة.
برغم ذلك، افتتح روما، وصيف الدوري الإيطالي الموسم الماضي، التسجيل عن طريق مدافعه اليوناني كوستاس مانولاس بكرة رأسية من مسافة قريبة، إثر ركنية وتشتيتة خاطئة من الحارس البوسني إبراهيم شيهيتش تبعها تمريرة حاسمة من لورنتسو بيليغريني (7).
ولم يتأخر المهاجم البوسني إدين دجيكو بمضاعفة الأرقام، إذ روض الكرة بذكاء داخل المنطقة وسددها في سقف المرمى بعد مجهود من ستيفان الشعراوي (15).
وقلص قره باخ، القادم من منطقة دمرتها الحرب في البلد القوقازي الصغير، النتيجة عن طريق البرازيلي هنريكي بترويضة وتسديدة قوية في شباك مواطنه اليسون بعد تمريرة من الجنوب افريقي دينو ندلوفو (29).
وبحث قره باخ، بطل أذربيجان خمس مرات والذي يشارك لأول مرة في تاريخه في دور المجموعات، عن هدف التعادل وكان قريباً من القائم الأيمن لمرمى روما برأسية خطيرة من ندلوفو في الدقيقة قبل الأخيرة.