تظاهر العشرات من المواطنين في محافظة بابل للمطالبة بمزيد من الإصلاحات والكشف عن مصير الأموال التي أنفقت خلال حكومتي المالكي دون ان مشاريع تذكر
وانتقد المتظاهرون رئيس الوزراء حيدر العبادي لاخفاقه في الاصلاحات ومجاملة الكتل السياسية وخاصة فيما يتعلق بإقالة المحافظ وحل مجلس المحافظة
وفي الديوانية تظاهر المئاتُ للمطالبة بتقديم قادةِ الكتلِ السياسيةِ من المفسدين إلى القضاء، داعين إلى التغيير الجذريّ والخلاصِ من الطبقة السياسية
وقال ناشطون إنّ تظاهرةَ اليوم التي انطلقت كعادتها من شارع المواكبِ وسط المدينةِ باتجاه المجمّعِ الحكوميّ في المحافظة مستمرةٌ ولن تتوقف، مشيراً إلى أنه لا خلاصَ للشعب العراقي إلا بتقديم قادةِ الكتلِ السياسيةِ من المفسدين إلى القضاء ومحاسبتِهم أمام الشعب، مشددين على ضرورةِ محاسبةِ رجالِ القضاءِ المتواطئين مع المفسدين.
وإلى محافظة ذي قار حيث أدانَ المتظاهرون الاعتداءَ على ناشطين مدنيين في بغداد قالوا إنّهم تعرّضوا للتعذيب في السجون
وطالب المتظاهرون رئيسَ الوزراء حيدر العبادي بتنفيذ وعودِه بالإصلاحات و إطلاقِ سراحِ المعتقلين فوراً
كما وشارك العشراتُ في تظاهرةٍ قرب ديوانِ محافظة البصرةِ للمطالبة بإجراء إصلاحاتٍ تشمل مكافحةَ ظاهرةِ الفسادِ الإداري والتحقيقَ مع المسؤولين الذين تحوم حولهم شبهاتُ فساد
وطالب المتظاهرون إسنادَ وزارتَي النفطِ والنقل إلى شخصيتين بصريتين وتمثيلاً عادلاً في وزارة الخارجية على مستوى السفراءِ والقناصل، كما وطالبوا مجلسَ النواب بعدم تمريرِ قانونِ الموازنةِ العامة للعام المقبل قبل إعطاءِ البصرة نصيباً عادلاً من التخصيصات المالية .