قال تقريرٌ أمريكي اِنّ حادثةَ اغتيالِ الباحث والخبير الأمني هشام الهاشمي، تُمثِّلُ التّحدِّيَ الأبرزَ لرئيس الوزراء بكبحِ جِماحِ السّلاحِ المنفَلِت.

وأوضحَت صحيفةُ وول ستريت جورنال اَنّ خطواتِ رَئيسَ الوزراء بالتصدي للسلاح المنفَلِت، ومُعاقَبَةِ المُتسبِّبِينَ بإرباك المَشهدِ الأمنِيّ والخارجين عن القانونِ قد نَجَحَت، مُشيرةً إلى اَنّ الكاظِمي وَعَدَ بتقديمِ الجناةِ إلى العدالة، ومُحاسبَةُ مُطلِقِي الصواريخِ كانت أُولَى الخُطواتِ التي انتَهَجَتْها الحُكومةُ الجديدةُ في حصرِ السّلاحِ بِيَدِ الدّولة.