قال مديرُ وكالةِ المخابراتِ المركزيةِ الـسي آي إيه جون برينان إنّ حدودَ البلدين العراقِ وسوريا لاتزال قائمةً على حالها، ولكنّ حكوماتِ البلدين فقدتِ السيطرةَ عليها حيث توجد دولةُ الخلافةِ التي أنشاها تنظيمُ الدولة والتي تمتدّ بين حدودِهما
وأضاف برينان أنّ العراقيين والسوريين بدؤوا الآنَ يعرفون أنفسَهم ويحدّدون هُوياتِهم باسم العشيرة أو الطائفةِ الدينية التي ينتمون إليها بدلاً من هُويتهم الوطنية، معرباً عن اعتقاده بأنْ يشهد الشرقُ الأوسطُ تغييراتٍ عبرَ العَقدِ أو العَقدين القادمين حيث إنه سيكون مختلفاً عن الوضع الذي كانَ عليه.