اتفقَ حزبُ الدعوةِ خلالَ اجتماعٍ ضمَّ معظمَ قياداتِه في بغدادَ على دمجِ قائمتي النصرِ برئاسة حيدر العبادي ودولةِ القانون برئاسة نوري المالكي في تحالفٍ واحدٍ وتقديمِ مرشحِهم لرئاسة الحكومةِ المقبلة
وبحسبِ بيانٍ عقبَ انتهاءِ اجتماعٍ لقيادة مجلس شورى الحزب بحضور العبادي والمالكي،تمَّ التأكيدُ على تجاوزِ اختلاف الرأي داخلَ صفوف الحزب بما يُعزِّزُ وحدةَ موقفِه السياسي وتوحيدَ رؤيةِ وبرنامج وجُهدِ الكتلتين النيابيتين ائتلاف النصر وائتلاف دولة القانون والسعيَ لتوحيد القائمتين كخطوةٍ على طريق تجميعِ الكتلِ النيابية ذاتِ الاَهدافِ والبرامج المشتركة وأوضحَ البيانُ أنَّ الاتفاقَ جاء لضرورة الحفاظ على الاستحقاقات الدستورية الراهنةِ بما في ذلك تكليفُ الكتلةِ النيابية الاكبر لترشيح رئيسِ مجلس الوزراء