تعرض فريق روما لهزيمة مذلة أمام مضيفه بودو غليمت النرويجي 6-1، اليوم الخميس، ضمن منافسات الجولة الثالثة بالمجموعة الثالثة لدوري المؤتمر الأوروبي لكرة القدم.

وجاءت الهزيمة التي تعد واحدة من أقسى الهزائم التي تعرض لها الفريق على مدار تاريخه في البطولات الأوروبية، لتجمد رصيد فريق العاصمة الإيطالية عند 6 نقاط في المركز الثاني من المجموعة، بفارق نقطة خلف بودو غليمت المتصدر.

وتسببت الهزيمة في موقف محرج للبرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لروما، الذي قدم أداء جيدا مع الفريق في بداية الموسم، قبل أن يتعرض لتلك الخسارة القاسية والتي تعد من أكبر الهزائم التي تعرض لها خلال مسيرته التدريبية التي بدأت أوائل الألفية الثالثة وامتدت مع أندية بنفيكا ويونياو دي ليريا وبورتو وتشلسي وإنتر ميلان وريال مدريد ومانشستر يونايتد وتوتنهام.

وتقدم بودو غليمت عن طريق إيريك بوتيم (9)، قبل أن يضيف باتريك بيرغ (20)، لكن روما نجح في تقليص الفارق عبر كارليس بيريز (28).

وفي الشوط الثاني أُمطرت شباك فريق العاصمة الإيطالية بـ4 أهداف، عبر بوتيم (53) وسولباكين (71 و88) وأميل بيلغرينو (78). 

وفي نتائج أخرى من الجولة الثالثة:

لاتسيو 0 مرسيليا 0.

فنربخشه 2 رويال انتويرب 2.