أطلقت الإمارات، الاثنين، أول قمر صناعي يُدعى "خليفة سات" على متن صاروخ (H-IIA)، من مركز تانيغاشيما الفضائي في اليابان.
ويشار إلى أن هذا القمر الصناعي مُخصص لأغراض الرصد الأرضي، تم تصميمه واختباره وتصنيعه من قبل فريق من المهندسين الإماراتيين، في مختبرات تكنولوجيا الفضاء في مركز محمد بن راشد للفضاء.
وسيساهم في أمور عديدة من بينها "مراقبة التغيرات البيئية، وفي جهود الإغاثة في حالات الكوارث الطبيعية، والتخطيط العمراني".
وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إنه "يوم تاريخي جديد لدولة الإمارات.. إطلاق (خليفة سات أول قمر صناعي عربي مصنوع بأيدٍ إماراتية 100%"، مضيفا: "محطة وطنية أثبت فيها أبناء الإمارات قدرتهم.. ونضجهم.. وعلمهم.. وهمتهم التي يسابقون بها العالم... رأسنا اليوم في السماء".