كشف الرئيس التنفيذي لشركة نوفارتس، فاس ناراسيمهان، الأحد، أن العلاج المخصص لعلاج مرض الملاريا، وأمراض أخرى، يمثل "أكبر أمل" لمواجهة "كوفيد-19".


ونقلت صحيفة زونتاغ-تسايتونغ السويسرية عن فاس ناراسيمهان قوله إن الدواء المعروف باسم "هيدروكسيكلوروكوين"، والذي يستخدم في علاج الملاريا والذئبة والتهاب المفاصل، هو "أكبر أمل" للشركة في مواجهة فيروس كورونا الجديد.

وتعهدت "نوفارتس" بمنح 130 مليون جرعة ودعم التجارب الإكلينيكية أو السريرية اللازمة قبل إقرار استخدام الدواء في علاج فيروس كورونا، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وقال ناراسيمهان في تصريح للصحيفة السويسرية: "الدراسات قبل الاختبارات السريرية على الحيوانات وكذلك البيانات الأولى من الدراسات السريرية تظهر أن هيدروكسيكلوروكوين يقتل فيروس كورونا... نحن نعمل مع المستشفيات السويسرية على بروتوكولات العلاج الممكنة للاستخدام السريري للدواء ولكن من السابق لأوانه قول أي شيء بشكل قاطع".

وأضاف أن الشركة تبحث حاليا عن مكونات دوائية فعالة إضافية لإنتاج المزيد من عقار "هيدروكسيكلوروكوين"، إذا نجحت التجارب السريرية.

يشار إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان قد روج لهذا الدواء كعلاج محتمل للفيروس الجديد، خلال أحد مؤتمراته الصحفية.

ولكن على الرغم من أنه يستخدم في علاج المصابين بالفيروس، إلا إنه لم يصل لمرحلة أن يكون العلاج النهائي للوباء، كما لم تتم المصادقة عليه ليكون "علاجا شافيا" للفيروس الذي أصاب أكثر من 660 ألف شخص وأزهق أرواح 30 ألفا آخرين.

الجدير بالذكر أن عدد الذين تعافوا من الإصابة بالفيروس بلغ أكثر من 141 ألف شخص في مختلف أنحاء العالم، غالبيتهم في الصين.