قال المتحدثُ باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، إنّ السلطاتِ الروسيةَ لا تستبعد أن يكونَ سقوطُ الطائرةِ في سيناءَ المصرية نتيجةَ عملٍ إرهابيّ.
فيما نقلت وسائلُ إعلامٍ روسية عن الشركة المالكةِ نفيَها حدوثَ خللٍ فنيٍّ في أجهزةِ الطائرة، مرجّحةً أنّ سببَ سقوطِها هو تعرُّضُها لمؤثرٍ خارجيّ، من جهته قال مصدرٌ في لجنة التحقيقِ المصرية إنّ الطائرةَ الروسيةَ لم تتعرّضْ لأيِّ هجومٍ خارجي. بينما لا يزال الخبراءُ يتفحّصون محتوياتِ الصندوقَين الأسودَين للطائرة المنكوبةِ، مشيرين إلى إنّ الأمرَ قد يستغرق أياماً.