أكّد النجم الفرنسي المخضرم فرانك ريبيري جناح فريق فيورنتينا أنه يشعر بالصدمة وعدم الأمان، بعد تعرض منزله للسرقة أثناء مشاركته في المباراة أمام بارما بالدوري الإيطالي لكرة القدم.

ونشر ريبيري مقطع فيديو عبر حسابيه الرسميين على تويتر وإنستغرام اليوم الاثنين، لمنزله الواقع على مشارف فلورنس، وهو في حالة من الفوضى عند عودته إليه عقب مشاركته في المباراة على ملعب بارما في الليلة السابقة.

 

وكتب نجم بايرن ميونيخ السابق "زوجتي فقدت بعض الحقائب، بعض قطع الحلي، ولكن الحمد الله لم نفقد شيئا مهما، ما صدمني هو الشعور بأنني غير محصن".

وأشار "الحمد الله، زوجتي وأبنائي كانوا في أمان في ميونيخ، لكني كيف يمكنني أن أشعر بالهدوء هنا، اليوم بعد الذي حدث فإن عائلتي فوق كل شيء وسنتخذ القرارات الضرورية لمصلحتنا".

 

وأكد رئيس فيورنتينا روكو كوميسو مساندة النادي لريبيري (37 عاما) الذي يخوض موسمه الأول في الدوري الإيطالي بعد 12 عاما من النجاح مع بايرن.

وأكد رئيس فيورنتينا عبر الموقع الرسمي لناديه "سنفعل كل ما بوسعنا لمساعدة فرانك على الشعور بالأمان مجددا، ونساعده خلال هذه الأوقات الصعبة، واثق من أن عائلة فيورنتينا ستظهر تضامنها مع فرانك من خلال إشعاره بالحب الذي نكنه له".