أكد مصدرٌ ملاحيٌّ في الشركة العامّةِ لموانئِ العراق، أنّ أربعةَ عشرَ باخرةً إيرانيةً محمّلةً بما لا يقلُّ عن سبعةَ عشرَ ألفَ طنٍّ من الإسمنتِ المستوردِ ما تزال متوقّفةً في عُرض شطِّ العربِ منذ ثلاثةِ أسابيع .
دون أن ترسوَ في ميناءِ المعقلِ القريبِ من مركز مدينةِ البصرة لتفريغ حمولاتِها، وذلك بسبب الزيادة على التعرفة الجمركية.
وقال المصدرُ، إنّ البواخرَ مُنعتْ من أن ترسوَ في ميناء المعقل التجاري لتفريغ حمولاتِها بسبب زيادةِ الضريبةِ التي أقرّتْها وزارةُ الماليةِ على ضريبة المبيعات، مضيفاً أنّ البواخرَ يعمل فيها تسعون بحّاراً معظمُهم من الإيرانيين، وهم يعانون من نفادِ مخزونِهم من الطعام ومياهِ الشربِ والوقود .